13 juin 2012

محاولة بسيطة لوصف ما يجري بتونس


باهي، نبدو على بركة الله:

-أول قضية كانت تشغل الرأي العام هي قضيةرمزي بالطيبي التي تخص بالأساس شهداء تالة و الڤصرين من أجل الحقيقة والعدالة. تم تصوير القضية على انها تهجم على المؤسسة العسكرية في خلط واضح وفاضح بين القضاء العسكري والمؤسسة العسكرية كجيش وطني لا يمكن المساس به. هذا إلى جانب محاولة فاشلة في إختزال القضية في مجرد كاميرا تصوير. تشن حرب إعلامية تسعى إلى شخصنة القضية وتشويهها و يفتح باب قديم يلهي الشعب في حقيقة المدونين الذين ساندو القضية وحقيقة رمزي والرجوع للنظر في نضالاته إلخ إلخ إلخ.


- تأتي حكاية قصر العبدلية حيث لا بد من ذكر أن العديد من اللوحات التي تم نشرها على صفحات الفايسبوك لا تمت لقصر العبدلية بأي صلة. كما تتنزل الحكاية في إطارين: الأول هو تصريحات الظواهري التي تدعو للثورة على هذه الحكومة باعتبارها لا تطبق الشريعة والثانية تحضيرات الباجي قايد السبسي لمؤتمره "نداء تونس". هنا يجدر القول بأن الساحة الفنية التونسية تشكو من مشكل بسيط: اتحاد الفنانين التشكلين من جهة (بما هم فنانون ذوي تكوين أكاديمي عالي) كمجموعة تعرض لوحاتها بدون أي مشكل لا من وزارة الثقافة ولا من "السلفيين" وذلك نظرا لعنصرين: المستوى الفني للعارضين الذين يقدمون لوحات ولو تناولت مشكلة السلفيين والحق في إختلاف إلخ..تتناولها بكيفية عالية وحرفية تمكنها من تجاوز هذا النوع من المشاكل، وإشراف وزارة الثقافة على هذا المعرض السنوي(من ناحية التنظيم لا غير) كعنصر ثان. من جهة أخرى تكونت مجموعة من "الفنانين التشكلين" المستقلين عن الإتحاد(نظرا لاقصائهم ولإختلاف التكوين الأكاديمي) وجلهم ممن يعرضون اليوم بقصر العبدلية. في هذا كله باب ثان يفتح "في الفارغ" نظرا لكونه سيسقطنا في حوار من نوع "متى يكون الفنان فنانا؟" "ما هو الفن" "هل أن التكوين الأكاديمي عنصر أساسي وضرورة لمناقشة الفن والفنانين". أحاديث أقل ما يقال عنها بيزنطية، "مش وقتها" في ضل ما تعيشه البلاد من كر وفر. هذا إلى جانب حوارات من قبيل من يضع الحدود؟ ماهي المقدسات وماهو الإعتداء عليها...مثلما صار في حادثة برسوبوليس...

-كنت قد انتقلت على عين المكان رفقة أصدقاء لنرى ونحاول أن نوثق حقيقة ما يجري بالمرسى في الليلة الفاصلة بين 11 و-12 جوان. حسام حجلاوي، عزيز عمامي،لينا بن مهني، أروى "ار بار" حمزاوي ماد أمين وأنا. مجموعة شاء القدر أن تجتمع رغم اختلافاتها العديدة في مثل هذا الضرف. وعلى اثر معاينتنا لما صار ليلتها، تناقشنا وحللنا ما رأيناه بأم عيوننا فاصدرت الصديقة لينا مقالا تروي فيه ما شاهدت كما كتب عزيز بعض الأسطر حاول أن يلخص فيه ما رأى(في الوقت اللي لعباد تتبّع في أخبار فايسبوك و تخلويضو ، أنا و رفاق و أصدقاء عدّينا ليلة كاملة ندورو في الضاحية الشمالية ، رينا زوز مراكز محروقين ، روايات متضاربة م البوليسية ، كعبات جيش و دوريّة ، واحد بولحية موقّف ياكل في الصّرفاق و البوليس يقول "هذا من جماعة البارح مش من جماعة اليوم" ، ترف حجر في شوارع المرسى و المعالقة (ما يشكلوش حواجز) ، أولاد حومة يقولو "يحبو يعرّكونا وسط بعضنا" ، و بوليس في بيرصا مقابل المركز المحروق يقول بالحرف "لعجيمي موش بالسّاهل" ... اللّهمّ قد بلّغت ما رأيت ...)، وبإيجاز؟ لم نرى سلفيين، بل رأينا شرطة وحرس تطارد أشباحا سلفية، رأينا حجارة ملقيتة بالمرسى(اللي ما فيهاش حجر...) وسمعنا ما لذ وطاب من تربريب البوليس اثر عجزه الواضح عن تفسير ما يجري وإثبات حقيقة وجود سلفيين. كما تم استهدافنا بالحجارة لا من قبل سلفيين بل لست أعلم، أبناء الحي أم البوليس. وإن كانو من البوليس ف ذلك معهود، وإن كانوا من ثوار المرسى فذلك صار تحت انظار البوليس وصمتهم
...وهو كذلك معهود.

-يتسارع نسق تطور الأحداث، شغب، تكبير، ذوي سوابق عدلية، لحي، قصر العبدلية بالمرسى ومحكمة تحرق بالسيجومي، نداءات لنصرة الدين والمقدس على شبكات الفايس بوك، دعوات لضبط النفوس، دعوات للقتل ومحاربة الكفار، حضر تجوال، أولاد حوم وتكبير وشرايبية الكلها تخرق في حضر التجول وتحارب في البوليس تحت غطاء "الإسلام في خطر"، دعوة من الشيخ راشد الغنوشي إلى مسيرات لنصرة المقدس من جهة ورفع حضر التجوال من أخرى.

-بداية عفوية؟ لا...تنظيم؟أي ... محكم؟ لا...سلفيين فقط؟ لا... فوضى ممنهجة؟ نعم! هدف معين؟ نعم...
الحكاية مسيسة؟ بالطبع...
-فيما يخص الصحافة: شهادة اتحمل فيها مسؤوليتي الكاملة: غياب واضح على الميدان ونشر العديد من الإشاعات مما يساعد على مزيد تأجيج الوضع( بخلاف كعبتين وكعبة، إما نزلوا على أرض الميدان وحاولوا يرصدو اللي صاير معرضين حياتهم للخطر، إما إستكفو بالصمت نظرا لغيابهم ونقص المعلومة عندهم.)-إستعمال كثيف للقنابل المسيلة للدموع بدون مبرر وفي تصعيد مبالغ فيه من قبل الشرطة. -تضارب كبير و واضح في صفوف الشرطة وفقدان السيطرة. 
-فيما يلي مقال الصديقة لينا بن مهني اللي شخصيا نعتبره نقل نزيه وواقعي لما صار بالمرسى.(شاء من شاء وكره من...حاول شخصنة شهادتها)
-النطق النهائي في قضية شهداء تالة والقصرين كان مقرر ليوم 16 جوان، القضاء العسكري يعلن تقديم النطق لليوم 13 جوان...في خضم الحالة التي تعيشها تونس.


-إستعمال كثيف للقنابل المسيلة للدموع بدون مبرر وفي تصعيد مبالغ فيه من قبل الشرطة. -تضارب كبير و واضح في صفوف الشرطة وفقدان السيطرة. 
-فيما يلي مقال الصديقة لينا بن مهني اللي شخصيا نعتبره نقل نزيه وواقعي لما صار بالمرسى.

19 comments:

Allah grant you success all that is valuable .. Where new themes ?!

شكراً كتييييييير ع الموضوع .. :)

شكراً ع الموضوع .... :)

Thanks for it .. I hope the new Topic is always

Dank den Themen .... Ich hoffe, mehr von den Themen

شكرا على الموووضوع ..))

موضوع ممتاز جدا شكرا لكم

موضوع ممتاز جدا شكرا لكم

Thank you for your topic and great effort

Thank you for your wonderful topics :)

بسم الله الرحمن الرحيم .. لا اله الا الله
Umzug - Umzug wien

Enregistrer un commentaire

Vos commentaires peuvent être d'une grande utilité pour nous pour s'améliorer et pour enréchir le débat...